العودة   نادي يافع > الـــمــنـــتـــــديــــــات الـــعـــــامـــــــه > نادي يافع الدبلوماسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ياي تبى العودة الى صنعاء (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: حــــــــــــــــــــــــــــرف اول (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: حــــــــــــــــــــــــــــرف اول (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: واثق الخطوات يمشي ملكا (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: من شاعر اليمن الاول وحامل البيرق اليافعي الىمتذوقي الشعر العربي (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: بدع وجواب بين بن دغر والدنبوع (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: بدع وجواب بين بن دغر والدنبوع (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: معلومة يجب ان يلتفت اليها ابنا يافع (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: السياسة السعودية سياسة غبية الا في قضية الخاشقجي فقد نجحت نجاحا باهر (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: من سياكل الضفعة اولا ومن اول وجديد (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)      



العرب والمفاهيم المغلوطة

نادي يافع الدبلوماسي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14, 8, 2018, 10:08 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلم فضي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بتول الطين وراعي الشياة is on a distinguished road

افتراضي العرب والمفاهيم المغلوطة


العرب اليوم بحاجة الى تصحيح المفاهيم اكثر من حاجتهم ألي شي اخر , ما لم فسيستقبلون النتائج في مستقبل الايام بعكس ما يخططون له وياملون , وسيجدون انفسهم امام استقطاب المنطقة الى قوى نفوذ جديدة تبحث لها عن مكانة الى جانب قوى النفوذ السابقة التي تسيطر اليوم على مقدرات المنطقة , المقصود باختصار ان ايران سترسخ اقدامها في المنطقة ومثل ذلك ستفعل تركيا بالاضافة الى نفوذ الصين وروسيا عوضا عن النفوذ الاوربي الامريكي
الوعي يستدعي نقد المفاهيم المغلوطة التي تسيطر عليهم فيسيرون على غير هدى من السبيل , سبيل استجلا الحق من الباطل والحقيقة من الزيف , والامن من الارهاب , واليقين من التعمية والضياع , حتى لايضلون في دائرة العماء الفكري والروحي والاستقطاب الاقليمي والدولي , يقودهم الجهل بالامور الى الضياع على غير بصيرة كما يقود الجزار البهائم الى نحرها , يظنون انهم في طاعة وعبادة الله رب العالمين , وهم في حقيقة الامر لن يجدون انفسهم الا وهم في طاعة وعبادة الطاغوت من خلال الازلام والاصنام الجديدة التي ستنصّبها لهم مراكز الدراسات الاستراتيجية والاستخبارات الدولية فيتقبّلون نتائجها المريبة بالايجابية وهم في عماهم يجهلون

ان في الاجابة عن التساؤلات التالية تتكشف كثير من حقائق الدجالين ممن يسمون انفسهم زعما وعلما الامة , وقد ابتلينا بهم في هذا الزمان ايما ابتلا , فلم يزرعون في سبيلنا الا النكبات والهزائم والانكسار وظنهم سيحصون خيرا

هل الحق تابع ام متبوع ؟
سوال جوهري من الاهمية ومن البديهية الاجابة عليه الاجاية الصحيحة , ولن تاتي الاجابة الا صحيحة , غير اننا لسنا بحاجة الى الاجابة الصورية التي تخبي بين جنباتها زيف المعرفة الانسانية لتلبية حاجة واغراض المخادعين والمخاتلين , فلا يتبين لنا الخبيث من الطيب ولا الصادق من الكاذب ولا الخائن من الامين ولا الدعي من الاصيل ولا المنافق من المومن

وفي استحضار هذا الوعي نصدع بالدعوة الى ضرورة ربط الاقوال بالافعال والنوايا بالاعمال , عسى ان تكون العودة الى الحق على بينة من الامر وليس على اهواء ومصارف المدّعين من ملوك وزعماء وعلما الزيف والضلال المستبين

من الاجابة الصحيحة يمكن استكشاف مركزية الصراع الحقيقي في المنطقه العربية , حيث تسعى قوى الطاغوت العالمي الى تكريس الانحراف بالبوصلة في سبيل نهب خيرات وثروات المنطقة العربية
فاين مركزية الصرع في المنطقة من منظور الدين ومصالح الامة
هل هو في الصراع بين السنه والشيعه , ام هو في الصراع بين المسلمين عامتهم بشيعتهم وسنتهم من جانب واليهود وضالة النصارى من جانب اخر وفي غير ذلك لايامر الدين
وبالاجابة مدعاة الاستنكار لمن يحاول ان يوجه مايسمى بالربيع العربي غير وجهته الحقيقية و المراد لها من الشعوب العربيه , فلمّا انتفضت هذه الشعوب انتفضت ليس لغير الحقوق الشرعيه والانسانية المغتصبة من قبل الحكام الفاسدين , و لم تنتفض على اساس من الطائفية والجاهلية العمياء التي يسعى الى ترسيخها في اذهان الناس من يسمون انفسهم زعما وعلماء الامة
ياخسهم من زعما وعلماء .... !!!
ان ايجاد عدو مختلق لالهى الشعوب العربية عن حقوقها وعقيدتها الصحيحة بفرض سياسة الامر الواقع , وبتاصيل الصراع الطائفي بين السنه والشيعه عوضا عن هذه الحقوق , هو مانعتقده الباطل الذي يعارض الحق المتجلي , هذا الباطل يسعى بالامة الى ما يخدم الاستراتيجيه المعلنه في المنطقة العربية {عنوان هذه الاستراتيجية , الشرق الاوسط الكبير , ومن ثم الشرق الاوسط الجديد , وذروتها الفوضى الخلاقه , والتعبير الاكثر دراماتيكية وعنفوان عن هذا الهرى جاء به العبث العقائدي الذي تعيشة الامة وهو مايسمونه بالصراع الطائفي
وحينما نصل الى حال كهذا الحال , يطرح التسائل نفسه
ان هذا التشتت الذي تشهده المنطقه العربية بتفتيت القوى الضامنة للامن القومي العربي , وادخالها في صراعات جانبية بما يضعف القوى المواجهة للمهدد الرئيسي للامن القومي العربي , بما لا يخدم الاسلام ولا المسلمين بل يخدم الهدف المعلن باقامة اسرائيل من الفرات الى النيل , وهذا هو المشروع المعلن الذي يهدد المنطقة وامنها القومي التهديدالحقيقي , وقد اصبح بعضالعرب يتحدث عن صفقة العصر ببيع فلسطين مرة اخرى



ان اكبر تهديد للامن القومي العربي ياتي من ترك العرب للمفاهيم الصحيحة , والاستعاضة عنها بتسويق المفاهيم المغلوطة لحقائق الانتماء والهوية والدين , وفي ذلك تجاوز الحق الى الباطل , فما بني على باطل فهو باطل
ان مايسمى بالصراع العقائدي بين المسلمين على اساس من الفرز الخاطئ بين السنة المحمدية والشيعة الطالبية , وادعاء كل من يمثل هذا الفرز بما ينكر الاخر من اسلامه والايمان بالله رب العالمين , لهو الباطل المطلق الذي يسوق المنطقة الى مدارج الضياع تحت راية الارادة الفرعونية {ما اريكم الا ما ارى وما اهديكم الا الى سبيل الرشاد} حتى اصبح اصبح الحكام يفتشون في نوايا الناس بصورة لم يشهد لها التاريخ مثيل حتى في محاكم التفتيش الاوربية

فحين ياسس العلماء الدجالون من مدّعي السنة المحمدية والشيعة الطالبية للصراع في المنطقة العربية على اساس من الطائفية والعقائدية الزائفة التي ليس لها اساس بدين المسلمين ويتركون ما يدعُ اليه داعي الحق المتجلي , ينفتح الباب للعب بمصائر الشعوب ويصبح تهديد الامن القومي العربي كالاسطوانة المشروخة التي تخاطب وعي الناس القاصر في استجابة غير منطقية لدواعي الطاغوت والاستبداد

هذه الامور اصبحت جلية للمتابع , واصبح انكارها لايجدي نفعا , فلا المدعين بسنة محمد صل الله عليه وسلم استقاموا على ما يدعون الناس اليه , ولا المدعين بشيعة على كرم الله وجهه استقاموا على ما يدعون الناس اليه ايضا { وكلاهما يقولان بكتاب الله وسنة رسوله الامين واقوال امير المومنين } ولكن التطبيق غير ذلك , الكل في الهواء سوى وكل منهم يرى نفسه انه على المحجة البيضاء فتنتهك الحدود وتسفك الدماء وتقتصب الاعراض في عملية لا اخلاقية يكذب من يقول بها انها من دين المسلمين

ان من يدّعون السنه المحمدية والشيعة الطالبية , حينما ياصلون للصراع في المنطقة العربية ويدّعون ان ذلك من الدين {يسعون الى مصادرة الدين في خدمة السياسة} وجدير بنا ان نطالبهم بالاجابة عن كثير من الاسئلة
هل من السنه المحمدية والشيعة الطالبية محالفة اليهود والنصارى , وهناك قول لعلما السنه وعلما الشيعة ايضا , ان من يفعل ذلك انكا هو كافر

ومادام الحال بيّن للجميع , فهل في حلف الدول العربية والاسلامية مع امريكاء بضرب العراق ومشاركتهم امريكا والصهيونية العالمية بضرب افغانستان بذرائع تواجد القاعدة وطالبان وهما صنيعهم , وفي تدمير مقدرات الشعب السوري وفي غير موقع اخر , هل في اجازة كل هذ من بعض المدعين العلم بالسنة المحمدية او الشيعة الطالبية ما يبرر ذلك , ام انهم فيما يفعلون يدخلون في خانة الكفر والنفاق , وهل هذا الكفر والنفاق ينتهي بانتها الهدف الذي اقاموا التحالفات لاجله , ام ان الكفر والنفاق مايزال فيهم بحيث لايامن جانبهم , وهم لا يظهرون ولاينتصرون الا حيث تامرهم اهداف ومصالح امريكا واسرائيل

الشواهد على هذا الطرح كثيرة , وهنا النقد لمن يدعي السنة او الشيعة على السوى , اكانوا من الحكام ام العلما , ولا نعمم , انما نقول هذا عمن يدّعون

مدعي السنة ومدعي الشيعة لهم مثلا يترى {فمثلهم كمثل القرود , فاذا ما اختلفوا خربوا الجربة واعاثوا فسادا في زرعها , واذا ما اجتمعوا اكلوا خيرها والمحصول } , ولهذا الجربة بحاجة الى شارح من نوع اخر يذود عنها من هذه القرود قبل ان يدعُ الناس بالتصدي للعدو الخارجي المختلق الذي يهدد الامن القومي والوطني لشعوب الامة

نحن هذه الايام نعيش الزيف بكل تجلياته , فاذا ما اجتمع من يسمون انفسهم زعما وعلما الامة , جاءوا باحاديث وادلة تخالف كتاب الله وسنة رسوله الكريم صل الله عليه وسلم , وكذلك هو الحال اذا ما افترقوا وقالوا ان هذا من الدين الصحيح
ناخذ لهم مثلا في اليمن
فحين اجتمع من يسمون انفسهم علماء اليمن في عام 2011م بصنعاء , افتوا بطاعة الحاكم {عفاش} جاءوا بادله غير متزنه تناقض كتاب الله وسنة رسوله , وفيها تاصيل للظلم والفسوق والفجور , الذي لايرضى به المسلم صافي السريره نقي الايمان , وهي من الادلة التي لايجب ان لايسوقها ابسط متفقه بالدين , فما بالنا بمن يسمون انفسهم علماء الامة
فلما قالوا بطاعة الحاكم المسلم الظالم الفاسق الفاجر , ارادوا توطين اليمنين على هذه الاخلاق الحقيرة في خدمة الحاكم {عفاش} , وما ظني ان المسلم الصادق يرضى لنفسه اخلاقا كهذه الاخلاق الحقيرة التي يدعوا اليها من يسمون انفسهم بعلما المسلمين باليمن , وهي بلا شك من المنكر الذي يجب تغييره , ففي هذا الواقع دعوة وتبرير للخنوع لغير الله رب العالمين , ولما خرجت الجماهير وهي تستدعي ارادة التغيير انما خرجت بارادة الله رب العالمين {وارادة الشعوب من ارادة الله سبحانه وتعالى}
مثل هذه الطاعه حينا يقولون للناس طاعة بالمعروف وبينوا لها الادله وحينا يقولون بالمطلق وبينوا لها الادله ايضا , فقولهم بعدم الخروج على الظلمة والفاسقين والفجار من الحكام المسلمين مهما بلغو من عتيهم هي المطلق في الطاعة , وطاعتهم على هذا الحال اين نضعها من روح الاسلام الذي جاء ليزيل سلطان الظلمة والفسقة والفاجرين , وتبديله بسلطان الحق والعدل والسلام

ان القول بطاعة الحاكم الفاسق الظالم الفاجر مالم ياتي بمعصيه قول لايستقيم عند صاحب الفطره السويه فكيف به عند من يدعون العلم بدين الله رب العالمين , فالفسوق لحاله دونا عن الظلم والفجور معصيه تصل بصاحبها الى حد الكفر بالله رب العالمين بلاشك في ذلك , لقول الله سبحانه وتعالى ومن يكفر من بعد الايمان فاولائك هم الفاسقين , ويجي من يقول للناس ان بطاعة الفاسقين هو من دين الله رب العالمين فقد بلغ الجهل مبلغه
اذا القول بطاعة الفاسق مالم ياتي بمعصية قول لايستقيم لامع الشريعة ولا مع المنطق ولا مع لغة العرب ايضا فهو من العقائد الفاسدة الذي يلبّس بها الدجالين على عقول العامة
هذا وقد اجتمعوا
اما حينما افترقوا فقد جاءوا بالفتنة التي تاكل هذه الايام الاخضر واليابس, ولسنا بحاجة الى ان نرسل الدليل في ذلك فالحال خير دليل وشاهد على ما نقول والله خير الشاهدين
ياعلما المسلمين ...... هل حدود الله نزلت لتطبق على الضعفا من الناس , نقول هذا , حتى لانهلك كما هلكت الاقوام السابقه بفعل هذا الفعل القبيح الذي يدعوا اليه من يسمون انفسهم بالعلماء , وقد دعانا الرسول الاكرم صل الله عليه وسلم ببيان لالبس فيه بضرورة اجتنابه

ومن ذلك وغيره مازلنا ندعوا الى تجنب المفاهيم المغلوطة وتبديلها بالمفاهيم الصحيحة الضايعة هذه الايام عن من يسمون انفسهم زعماء وعلما الامة , فهل من استجابة قبل ان يحل الضياع الاخير , ولكننا في زمن تبدلت فيه الميازين وتغيرت فيه النواميس بصورة لاينكرها الا العميان والعرب ما زالوا لايدركون لانهم قد تربوا في العصر الحديث على المفاهيم المغلوطة

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حتى لايستمع الناس الى الكاذبين مرة اخرى فيصدقوهم بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 0 3, 6, 2018 08:57 PM
. دواب العرب وحمار بني اســـــــــرائيل بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 1 7, 4, 2018 11:36 AM
الموضوع .............قد يطول بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 1 10, 3, 2018 05:38 PM
هذه الرؤية اقدمها الى اهلي في حضرموت الكبرى بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 8 7, 7, 2016 06:41 AM
عيون العرب تبكي صباح وشعب الجنوب ينعي الشحرورة ويستذكر مواقفها وفرق بين الوردة والجمر عارف اليافعى نادي يافع العام 1 27, 11, 2014 02:10 AM




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
. . . . . . . . . . .
  رمز PHP: