العودة   نادي يافع > الـــمــنـــتـــــديــــــات الـــعـــــامـــــــه > نادي يافع الإسلامي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلام لايقبل التحريف والتاويل (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: احرار وعبيد ...... وعبيد العبيد (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: يافع التلد ويافع الغربة (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: تاخير صلاة التروايح جماعة في المسجد الى اخر الليل ... بدعة (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: استلموا الاعتراف بالمجلس الانتقالي (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: كلام ما يحتاج الى تفسير (آخر رد :الوحش الوديع)       :: من سرطها ابرة , اخرجها شريم (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: دول الخليج لن تسمح لسياسة العناد والابتزاز الى ما لانهاية (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: قتلا الخونج لايقال لهم شهداء (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: المصاكيع والمقاومة الجنوبية ...... !!!! (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)      



"هممٌ و مواعظ "

نادي يافع الإسلامي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14, 10, 2014, 01:31 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إنـــ إلى ربكــ الرجعـــى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالله الشرفي
 

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبوعبدالله الشرفي is on a distinguished road

Tamayo10 "هممٌ و مواعظ "


*كان الإمام البخاري يستيقظ في الليلة الواحدة من نومه مرارًا فيوقد السراج ويكتب الفائدة تمر بخاطره، ثم يطفئ السراج، ثم يقوم مرة أخرى، حتى كان يتكرر منه ذلك قريبًا من عشرين مرة.. البخاري الذي منعته عفة نفسه أن يسأل الناس شيئًا عندما نفدت نفقته مرة, فأكل من حشيش الأرض.


*الإمام أحمد بن عبدوس صلى الصبح بوضوء العشاء 30 سنة 15 سنة في دراسة، و15 سنة في عبادة.

*قال ابن أبي حاتم:

كنا بمصر سبعة أشهر لم نأكل فيها مرقة، ففي نهارنا كنا ندور على الشيوخ نستقي منهم العلم، وبالليل ننسخ ونقابل، وفي طريقنا مرة رأينا سمكة أعجبتنا فاشتريناها، فلما صرنا إلى البيت حضر وقت مجلس الشيوخ فمضينا، فلم تزل السمكة ثلاثة أيام وكادت أن تنتن، فأكلناها نيئة لم نتفرغ نشويها، ثم قال لا يستطاع العلم براحة الجسد.

*يقول الشيخ والإمام الحافظ إبراهيم:

أفنيت من عمري 30سنة برغيفين، إن جاءتني بهما أمي أو أختي أكلت وإلا بقيت جائعًا عطشانًا إلى الليلة الثانية، وأفنيت 30سنة من عمري برغيف في اليوم والليلة إن جاءتني امرأتي أو إحدى بناتي به أكلته، وإلا بقيت جائعًا عطشانًا إلى الليلة الأخرى.


*وقال عبيد بن يعيش:

أقمت 30 سنة ما أكلت بيدي بالليل، كانت أختي تلقمني وأنا أكتب الحديث.
*يا له من جلد وإصرار على طلب العلم رغم الفقر وقلة الطعام والغربة!





مقتطفات ..... تهذيب النفس

عامل الناس بطبعك لا بطباعهم

جلس عجوز حكيم على ضفة نهر ..

وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات ..

وفجآة لمح عقرباً وقد وقع في الماء ..

وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟!

قرر الرجل أن ينقذه ‘
مدّ له يده فلسعه العقرب ..!
سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم ..
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه ..
فلسعه العقرب ..!!
سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ..
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة ..
على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ؟؟
فصرخ به الرجل: أيها الحكيم ‘
لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ‘
وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟


لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ..
وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ العقرب ..

ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً:

يا بني .. من طبع العقرب أن " يلسع " ومن طبعي أن " أُحب وأعطف "
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!!



الحكمة إللي استنتجتها
عامل النَاس بطبعِكْ لا بطباعهِمْ ،
مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَدَت تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ. .

وتُؤلمكْ في بعضْ الأحيّان ،

ولا تَأبَه لتلكْ الأصْوَات التي تعتليّ طَالبة منكْ
أن تتْرك صفَاتكْ الحسنةْ لأن الطرفْ الآخرْ
لا يستحقْ تصرفَاتك النَبيلة !!



حسن الخلق
- عندما تحترم الآخرين ..

- عندما تتجاهُِـُِل أخطائهم ..

- عندما تنصت الى كلامهم الجارح دون أن ترد عليهم بالمثل ..

- عندما تسمع السموم منهم وأنت تنظر فقط !

فهذا لا يعني انهم يمتلكون الهيبه وقوة الشخصية !

أو انك ضعيف ولكن إحترامك للغير

يعني بالدرجه الأولى إحترامك لنفسَك
- وحينما تبتسم لهم
وتسألهم عن حالهم وتمد يديك لمصافحتهم بعد إساءتهم لك !!
لا يعني أن الحياة لا تمشي من دونهم بل يعني شيئاً واحد !!
أن الله قد وهبك نعمة عظيمة تستحق الشكر
وهيَ
حسن الخلق



ثمن المعجزة
توجّهت الطفلة ذات السادسة إلى غرفة نومها،
و تناولت حصالة نقودها من مخبئها السري في خزانتها،
ثم أفرغتها مما فيها على الأرض، و أخذت تعد بعناية ما جمعته من نقود خلال الأسابيع الفائتة،
ثم أعادت عدها ثانية فثالثة، ثم همست في سرها
“إنها بالتأكيد كافية، و لا مجال لأي خطأ” ؛ و بكل عناية أرجعت النقود إلى الحصالة ثم لبست رداءها، و تسللت من
الباب الخلفي، متجهة إلى الصيدلية التي لا تبعد كثيرا عن دارها.
كان الصيدلي مشغولا للغاية، فانتظرته صابرة، و لكنه استمر منشغلا عنها،
فحاولت لفت نظره دون جدوى، فما كان منها بعد أن يئست إلا أن أخرجت قطعة نقود معدنية بقيمة ربع دولار من الحصالة،
فألقتها فوق زجاج الطاولة التي يقف وراءها الصيدلي ؛ عندئذ فقط انتبه إليها،
فسألها بصوت عبر فيه عن استيائه : ماذا تريدين أيتها الطفلة ؟ إنني أتكلم مع شقيقي القادم من شيكاغو،
و الذي لم اره منذ زمن طويل .. فأجابته بحدة مظهرة بدورها إنزعاجها من سلوكه:
شقيقي الصغير مريض جدا و بحاجة لدواء اسمه / معجزة /، و أريد أن أشتري له هذا الدواء.
أجابها الصيدلي بشيء من الدهشة:عفواً، ماذا قلتِ ؟
فاستأنفت كلامها قائلة بكل جدية: شقيقي الصغير أندرو، يشكو من مشكلة في غاية السوء، يقول والدي أن هناك ورما في رأسه،
لا تنقذه منه سوى معجزة، هل فهمتني ؟؟؟ فكم هو ثمن /معجزة/ ؟ أرجوك أفدني حالا
أجابها الصيدلي مغيرا لهجته إلى أسلوب أكثر نعومة :أنا آسف، فأنا لا أبيع /معجزة/ في صيدليتي !”
أجابته الطفلة ملحَّة: = إسمعني ِجيداً، فأنا معي ما يكفي من النقود لشراء الدواء، فقط قل لي كم هو الثمن ! “
كان شقيق الصيدلي يصغي للحديث، فتقدم من الطفلة سائلا: ما هو نوع /معجزة/ التي يحتاجها شقيقك أندرو ؟ “
“أجابته الفتاة بعينين مغرورقتين: لا أدري ، و لكن كل ما أعرفه أن شقيقي حقيقة مريض جدا ، قالت أمي أنه بحاجة إلى عملية جراحية، و لكن أبي أجابها، أنه لا يملك نقودا تغطي هذه العملية، لذا قررت أن أستخدم نقودي !.
سألها شقيق الصيدلي مبدياً اهتمامه: كم لديك من النقود يا صغيرة ؟ “
فأجابته مزهوة : = دولار واحد و أحد عشرة سنتا، و يمكنني أن أجمع المزيد إذا احتجت !..”
أجابها مبتسما: يا لها من مصادفة، دولار و أحد عشر سنتا، هي بالضبط المبلغ المطلوب ثمنا ل (معجزة ) من أجل شقيقك الصغير


ثم تناول منها المبلغ بيد وباليد الأخرى أمسك بيدها الصغيرة، طالبا منها أن تقوده إلى دراها ليقابل والديها، وقال لها: أريد رؤية شقيقك أيضا .



لقد كان ذلك الرجل هو الدكتور كارلتُن أرمسترنغ، جراح الأعصاب المعروف .



وقد قام الدكتور كارلتن بإجراء العملية للطفل أندرو مجاناً، و كانت عملية ناجحة تعافى بعدها أندرو تماما ..


بعد بضعة أيام، جلس الوالدان يتحدثان عن تسلسل الأحداث منذ التعرف على الدكتور كارلتون وحتى نجاح العملية و عودة أندرو إلى حالته الطبيعية،كانا يتحدثان و قد غمرتهما السعادة، و قالت الوالدة في سياق الحديث: ” حقا إنها معجزة ! “
ثم تساءلت : ” ترى كم كلفت هذه العملية ؟
رسمت الطفلة على شفتيها ابتسامة عريضة، فهي تعلم وحدها أن /معجزة/ كلفت بالضبط دولار واحد و أحد عشر سنتا.
عندما يكون حب الخير للاخرين .. صادقاً .. ونابعاً من القلب .. عندها ستكون المعجزة .. ولن يكلف الكثير ..



بسم الله الرحمن الرحيم

قطو ف الحكمة
كلمة للتدبر

((من وعظ أخاه بسرا فقد سره وزانه ومن وعظه علانية فقد ساء ه وشا نه ))
وهذا هو الفرق بين النصيحة والتعيير
قيل للربيع بن هيثم : مانراك تعيب أحدا فقال : لست عن نفسي راضيا حتى أتفرغ لذم الناس وأنشد :

لنفسي أبكي لست أبكي لغيرها

لنفسي من نفسي عن الناس شاغل

قال نصر بن سيار :

كل شيئ يبدأ صغير ثم يكبر ، إلا المصيبة فانها تبدأ كبيرة ثم تصغر ، وكل شيئ إذا كثر رخص إلا الأدب فانه إذا كثر غلا .

من أقوال الحكماء

من كثرت نعم الله عليه . كثرت حوائج الناس إليه .. فإن قام بما يجب لله فيها عرضها للدوام والبقاء . . . وإن لم يقم فيها بما يجب لله عرضها للزوال .

كن في الدنيا كالنحلة ، إن أكلت أكلت طيبا ، إن أطعمت أطعمت طيبا ، إن سقطت على شيئ لم تكسره ولم تخد شه

سئل ابن المقفع : (( من أدبك هذا الأدب )) فقال : (( نفسي )) فقيل له : (( أيؤدب الا نسان بغير مؤدب ؟ )) فأجاب : كيف لا ؟ كنت إذا رأيت ، في غيري حسنا أتيته ، وإن رأيت قبيحا أبيته ، وبهذا وحده أدبت نفسي )) .
.إيمانيات
ثواب . . . وعقاب
قال الأصمعي : رأيت بدوية من أحسن الناس وجها ، ولها زوج قبيح ، فقلت : ياهذه أترضين أن تكوني تحت هذا ؟
فقالت : ياهذا لعله أحسن فيما بينه وبين ربه فجعلني ثوابه ، وأسأت فيما بيني وبين ربي فجعله عذابي ، أفلا

أرضى بما رضي الله به ؟
للعبد بين يدي ربه موقفان : موقف بين يد يه في الصلاة ، وموقف بين يديه يوم لقائه . فمن قام بحق الموقف
الأول هون عليه الموقف الآخر ، ومن أستهان بالأول شدد عليه الثاني .

قال عبد الواحد بن زيد (( جالسوا أهل الد ين من أهل الدنيا ولا تجالسوا غيرهم . فإ ن كنتم لا بد فاعلين ، فجالسوا أهل المروءات ، فإنهم لا يرفتون في مجالسهم ))

إذا عرف السبب . . .
سئل إبراهيم بن أدهم . . ما بالنا ندعو فلا يستجاب لنا ؟

فقال : لأ نكم عرفتم الله فلم تطيعوه . . وعرفتم الرسول فلم تتبعوا سنته . . وعرفتم القرآن فلم تعملوا به . . وأكلتم نعم الله فلم تؤدوا شكرها . . وعرفتم الجنه فلم تطلبوها . وعرفتم النار فلم تهربوا منها . وعرفتم الشيطان فلم تحاربوه ووافقتموه . . وعرفتم الموت فلم تستعدوا له . . ودفنتم الأموات فلم تعتبروا . . وتركتم عيوبكم واشتغلتم بعيوب الناس .
لاتنشغل عن الصلاة
قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه : اجتنب الأ شغال عند حضور الصلوات ، فإن من يضيع الصلاة فهو لما سواها من شرائع الاسلا م أشد تضييعا .

فقه القضاة
قال ابن سيرين : كنا عند أبي عبيدة بن أبي حذيفة في قبة له وبين يديه كانون له فيه نار فجاءه رجل فجلس معه على فراشه فساره بشيئ لا ندري ما هو فقال له أبو عبيدة : ضع أصبعك في هذه النار . فقال له الرجل : سبحان الله
تأمرني أن أضع لك أصبعي في هذه النار ؟ فقال له أبو عبيد ة : أتبخل علي باصبع من أصابعك في نار الدنيا وتسالني
أن أضع لك جسدي كله في نار جهنم ؟قال : فضننا أنه دعاه إلى القضاء .

أحفظ عينيك
قال المعلي الصوفي : شكوت إلى بعض الزهاد فسادا أجده في قلبي فقال : هل نظرت إلى شيئ فتاقت به نفسك ؟ قلت : نعم ، قال : احفظ عينيك . فإنك إن أطلقتهما أوقعتاك في مكروه ، وإن ملكتهما ملكت سائر جوارحك .


كثرة الذنوب

حكي عن بعض العارفين أنه كان يمشي في الوحل ، جامعا ثيابه ، محترزا عن زلقة رجليه . . ومع ذلك فقد زلقت رجله ، وسقط وأتسخت ثيا به ، فقام وهو يمشي وسط الوحل ويبكي ويقول : (( هذا مثل العبد . . لا يزال يتوقى الذنوب ويجانبها حتى يقع في ذ نب أو ذ نبين فعندها يخوض في الذ نوب ))

نسأل الله لنا ولكم التوفيق
في الدنيا والآخره
وأن يجعل عملنا خالصا متقبلا لوجهه الكريم
جزاكم الله خيرا

 

 

التوقيع

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

 

   

رد مع اقتباس
قديم 17, 10, 2014, 10:20 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف القسم الاسلامي
 
الصورة الرمزية قلم(رصاص)
 

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 140
قلم(رصاص) will become famous soon enoughقلم(رصاص) will become famous soon enough

افتراضي رد: "هممٌ و مواعظ "


جزاك الله خير اخي الكريم

 

 

التوقيع

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
. . . . . . . . . . .
  رمز PHP: