العودة   نادي يافع > الـــمــنـــتـــــديــــــات الـــعـــــامـــــــه > نادي يافع الدبلوماسي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المُـــــــــذلّق (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: تاج الجنوب العربي يصدر بيان (آخر رد :شيخان اليافعي)       :: تحالف بقايا الفرس والروم في حكم اليمن انتهى (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: ما للعميل الا الصميل (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: اغضب من جديد (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: من عاشر العيد عاد الموسطة ورّدة (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: دعوهم يتشاورون كيفما يشاءون , دعوهم يتحاورون كيفما يشاءون , دعوهم يتفاهمون كيفما يشاء (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: الى ما تكثروا اللوم (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: مدتمع الكاذبين (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: لهجة يافعية في مستشفى الجمهورية بعدن (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)      



. دواب العرب وحمار بني اســـــــــرائيل

نادي يافع الدبلوماسي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 7, 4, 2018, 11:34 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو نشيط جداً
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بتول الطين وراعي الشياة is on a distinguished road

افتراضي . دواب العرب وحمار بني اســـــــــرائيل


هذا المقال كتبناه اثنا حرب غزة الاولى

اليوم وين قدر نحن بالرابعة والا بالخامسة ومازال الحال نفس الحال

.

.

.

دواب العرب وحمار بني اســـــــــرائيل




الدابة في لغة العرب هي الدابة , وتعني في المجمل كلما يدب على الارض , فمنهن من يمشي على اثنتين ومنهن من يمشي على اربع , ومنهن من يمشي على اكثر من ذلك , ودون ذلك ما يسحب على بطنه اويدحش كما يقولون باللهجة اليافعية , فقد جرى في العرف اللغوي ان يسمون كل هذه الاشكال دوااااب

ومما سبق بامكاننا القول قولا لايقبل النقد او التسفيه , ان الادمي على هذا المقياس دابة من دواب الارض , وهو بالفعل كذلك , غير ان ما يميزه عن هذه الدواب , ان الله سبحانه وتعالى قد اكرمه بكرامة العقل , وهو المقصود في قوله تعالى, ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر الى اخر الاية

وعندما يفقد هذه الخاصية اي خاصية العقل , فهو شر الدواب وارذلها على الاطلاق . وهذا اعتقادي في تفسير حالة الدواب وخاصة الدواب العربية في وقتنا الراهن , وليس شي اخر. ولهذا فالادمي على هذا الحال هو الشريك المتميز لدواب الارض من بين كل المخلوقات عامة , ولايسمو على شراكته لها شريكا اخر , وخاصة في حركاتها الحيوانية من الدحاشة الى المشي على اربع ومن ثم على اثنتين واجزلهم في اخر عمرهم اوحتى عندما تعترضه عارضة من عوارض الدنيا , يزيد على هذه الشراكة بالمشي على ثلاث او اكثر من ذلك او اقل , ومنهم اذا قضت عليه الحاجة يسير لها على رجل واحدة . ولاننا نجد من بين الادمين من هو من الدواب اضل سبيلا

فالقول بصرف كثير من الادمين صرف الدواب ليس من المجاز وحسب بل من الظرورة بمكان , وعلى هذا فالادمي بصفة عامة دابة من دواب الارض قول صحيح لايقبل التسفيه او الانكار .

وفي تصريف اللغة العربية الدواب جمعا للدابة . ولكن في لهجتنا اليافعية معنا الدابة على وجه التخصيص , يختلف الى حد ماء , فالدابة هي انثا الحمار أي الاتان , وجمعها ايضا دواب , وكذلك ياتي تصريفهم لذكور الحمار فاذا ما اجتمعت هذه الذكور يقال لها دواب ايضا , حتى ان اليافعين لايشيرون بالدواب الى غير ذلك . هكذا جرى التوافق بين اللهجة اليافعية واللغة العربية الفصحاء في تصريف الكلام , ومن احترام الانسان اليافعي للكرامة البشرية لاتطلق عليه صفة الدابة ولا حتى على بقية الدواب طبعا الا في حالات نادرة جدا . حتى انهم في حالة الادمية لايقولونها الا للذي لايعرف تصاريف الامور ومعانيها والمقاصد , وعند ذلك يصفونه بالدابة , وهم يقصدون تشبيهه بانثا الحمار طبعا . هكذا هي اللهجة اليافعية واعتقد ان شبيها لها يوجد في لهجات العرب ... فعسى ان يكون في ذلك التوافق في المعنا والاختلاف في المقصود والمبناء حكمة . واي حكمة تتجلى فيماياتي من بيان . وعلى ذمة الحكواتي

وفي قول الحكواتي ما يفيد وشي من الاقناع والمعقولية فيما يرمى اليه الى حد كبير , وهذه قناعتي ايضا وعسى ان تكون هذه القناعة هي قناعة القارئ والمتلقي لهذا البيان ايضا










فأصل الحكاية ومن لسان الحكواتي تشير الى ان كهنة بني اسرائيل في احد المعابد قد صرف لهم خيالهم الصرف الذي لايرده القوم فاشار اليهم مشارة السوء ودلهم الى حمار يزركشونه {بالوطائف والاوقية وهي اللحاف الذي يضعونه على ظهر الحمار} وفي ذلك مايساعد الحمار والقائمين على هذا الحمار على حمل التوراة المسماءة بالاسفار وبصورة تزجي عليهم وعلى حمارهم هذا نوع من الابهة والهيلمان والتقدير وحين يصلون بحمارهم هذا الى اماكن معينة يتفقون عليها مسبقا لاجراء مراسيم الحكم فيما هم فيه يختلفون . عندها يجري انزال التوراة من على ظهر حمارهم المذكور وفتحها بنوع من الابهة والاحترام وهو احترام يخصون به توراتهم المحرفة وحمارهم الحامل لهذه التورات يسمون هذه العملية بالطقوس وبعد ذلك يذهبون بها الى مجلسهم الموقر فيفتحون مجلداتها ويقراءون منها هذه الاسفار عسى ان يجدوا فيها حلا لما يختلفون عليه في تفسير الامور كذلك يجري الاحتكام فيما بينهم على هذا الحال كشريعة تميزهم عن شرائع بقية الشعوب . والتوراة بالمناسبة كتاب مقدس يسمع به الجميع وليس في قول ذلك الا من باب الاستزادة وفيه حلول لكثير من المشاكل حيث يحتوي شريعة بني اسرائيل المنزله من رب العالمين قبل ان تُحرف هذه الشريعة من قبل احبار اليهود .وليست العبرة في ذلك بقدرما هي في شي اخر وهو ان بني اسرائيل بداءوا يقدسون هذا الحمار وتوراتهم المحرفة اكثر مما يقدسون التورات الحقيقية فاما حمارهم فيضعونه في مقام يتجاوزون به مقام الادمية فما بالنا بمقام القراش {والقُراش باللهجة اليافعية ايضا هي الانعام او بصورة اصح هي الدواب بمختلف اشكالها والالوان ايضا } ومن ماهية هذا الحمار المحرفة صارت العادة عند بني اسرائيل بالتقرب اليه بالنذور والهبات من الذهب والفضة والنقود والاشياء الثمينة الاخرى طلبا للعون والتوفيق فيما يصبون اليه عسى ان يحصلون منه على وجه الرضاء فهو ربهم الجديد بعد ان افقد عليهم النبي موسى صل الله عليه وعلى نبينا وسلم حيلة السامري الى ربوبية الثور المذكورة في القران . وحيلتهم الجديده هذه كما اشرنا اليها فيما سبق هي من حيل احبارهم في احد المعابد الغرض منها زيادة المداخيل لمواجهة الاعباء من شره القائمين على هذه المعابد ويقال انها صارت فيما بعد سنة عند اليهود حتى انه صار لكل معبد من معابدهم حمار يقدسونه تقديس الالهة فيجني الاحبار من وراء ذلك المسلك المال الوفيرويصبغون على انفسهم حالة من الاحترام والتقدير وهم يسيرون وراء هذا الحمار حتى ان بقية اليهود من العامة اعتقدوا بان ذلك جزء من الرسالة السماوية فاخذ كل منهم يفكر بان يكون له حماره المقدس الخاص به لكن تكاليف اعاشة هذا الحمار قد وقفت عائق بالوصول بهم الى هذه الدرجة الرفيعة فهو حمار لايتشرف الا بحمل التورات والاكرام والتقدير حتى ان ركوبه عندهم من قبل بني البشر وحمل الاشياء الاخرى قد صار من المحرمات وكيف لمن يركبه ان ياتي بهذا الاثم وهو حمار قد اوقف لحمل التورات المقدسة لاغير وكيف للانسان ان يركب هذا الحمار او يحمل عليه الاشياء الاخرى وهو الحامل للكتاب المقدس هذا من جانب ومن جانب اخر فان خوف كهنة بني اسرائيل من منافسة عوامهم في هذا المجال فقد افتوا بان لايغتني مثل هذه الحمار الا القائمين على ادارة شئون المعابد اليهودية حتى لايصبح في مواضع السفه فيركبه او يشد عليه حوائجه من هو بحاجة الى ذلك وصار من المحرم على الاخرين ما هو في حكم الحلال لكهنتهم . وهذا الحال بالضبط ما توصل الى ادراكه اهل الحل والعقد واصحاب الملكات الخاصة من زعما العرب وعلماءهم وبالذات في وقتنا الحالي وهم يرون في ذلك اقتفاءا لسنن السابقين كما قال سيد المرسلين صل الله عليه وسلم هكذا يدلهم تفكيرهم القاصر في فهم عقيدة اخر المرسلين فهم يتبعون ما الفوا عليه بني اسرائيل القدة بالقدة ولكن المشكلة ضلت عويصة عن القبلانية عند شعوب العرب والمسلمين حتى جرى التوافق بين بعض من ملوكهم وقاداتهم وكثير من علمائهم مع يهودهذا الزمان وهنا تجلى ذكاء اليهود وتفوقهم الفكري عن الدواب العربية فهم شعب الله المختار . والمقصود بذلك التوافق مع من يحتل فلسطين فقد اقتنع بعض من يسمون انفسهم بالزعما والعلما من بين العرب بجدوى هذا الانحراف فحاجة اليهود صارت ظرورية لتجديد النسل ومن عرق اخر يزيد الحمار المرتقب قوة وفقا لما تقتضيه الحقائق العلمية الجديدة وهذا ما يسمونه بالتهجين كما ان حاجة العرب والمقصودين في ذلك معروفة حاجتهم الى الوجاهة والهيلمان عند شعوبهم لايمكن بلوغها وهم على حال الادمية المجردة فصرفت لهم عقولهم الضالة بان لا يرون انفسهم الا وهم مطية ومركوبة طيعة لهذا الحمار أي حمار بني اسرائيل هكذا تصور لهم عقولهم المريضة وخاصة منهم بالذات من مدعي سنة محمد صل الله عليه وسلم ومدعي شيعة علي بن ابي طالب كرم الله وجهه او قولوا بالذات المتطرفين منهم وعندما تجلت الفرصة الذهبية التي لاتعوض في نظرهم بعد ان اقتضى التقرب الى اليهود بتقديم اتانهم الى هذا الحمار لان القيام بدور الحمار ذاته شي مفضوح عند شعوبهم فليس امامهم من سبيل الا ان يرون في انفسهم صورة الدواب وذلك لقول الله {{مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}} فالحمار في حمل الشرائع بضاعة يهودية لايمكن التنازل عنها من قبل بني اسرائيل على الاطلاق كما لايمكن القبول بها عند الراي العام العربي والاسلامي لوجود الدليل لديهم في كتاب الله الكريم . وفي ذلك تفتقت العقول الضالة الى ما نحن فيه اليوم من حال مزري وبُئس وشقاء وغزة هذه الايام خير شاهد على هذا الحال فليس امامهم الا ان يرون في انفسهم دواب لهذا الحمار وقد انطلت الحيلة على كثير من شعوب العرب والمسلمين الا من رحم ربي حتى انهم صاروا يقدسون هذه الدواب اكثر من أي شي اخر واحيانا يتفوقون على بني اسرائيل في تقديس حمارهم المذكور {يسبقهم المثل القائل رجّال ما يخرج من تحت الرجال ماهو برجال وقياسا على ذلك يهودي مايخرج من تحت اليهود ماهو بيهودي} وصارت كثير من شعوب العرب على استعداد الى ان ياخذوا عن هذه الدواب الراي الصارم والبات للفصل في القضايا المهمة من باب طاعة ولي الامر ولو في ذلك المخالفة الواضحة لشريعة رب العالمين المنزلة بالقران الكريم وسنة نبيه المطهر من ادران الغاوين والضالين عليه افضل الصلاة والتسليم فالامر من وجهة نظرهم له باطن وظاهر والباطن في الامر لايدركه الا الخاصة وفي ذلك سر اقناعهم لكثير من الناس وصاروا على هذا الحال منفذين امنا لخطط وتوجيهات الصهيونية العالمية .خاصة وقد سبقهم في بلدان الغرب الى هذا التطور من يسمون انفسهم اليوم بالصهيونية المسيحية وخاصة في امريكا قائدة العالم الجديد . ومن هذا فهم على استعداد لتجييش الجيوش واصدار الفتاوى المغلّفة بالزيغ والضلال والبهتان للحرب فيما بينهم البين سوى في سوربا والعراق وليبيا واليمن وحتى اخيرا اجماعهم على محاربة تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام لان في تلك التنظيمات ما يعكر صفو هذه الدواب الى جانب الحمار المقدس في اسرائيل واعتبارهم حركة حماس الاسلامية وحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين وحزب الله اللبناني حركات ارهابية يجب التخلص منها باسرع مايكون ارضاءا لراكبهم المفضل حمار بني اسرائيل .وهذه الهفوة بالضبط هي ما ادركتها ايران الفارسية فالكل في الهواء سوى فقد وجدت ايران ما كانت تبحث عنه منذو زمن طويل وقرون غابرة وهو ما لابد منه وعلى ذلك اخذت تعد حمارها الذي يضاهي حمار بني اسرائيل قوة وعزما وشراسة وركوبا حتى تتقي به ايران شر هذه الدواب الخارجة عن طورها فهي من الكثرة بحيث لايستطيع حمار بني اسرائيل اشباع لذتها الحيوانية وعلى ما يبدو ان الامر في الطريق يحث الخطى فهذا حمار بني فارس قد اخذت بشائره تشق الافاق بعد اعطاءه شيئا من التمارين المهمة من قبل الخبراء الروس لادى الدور المطلوب وكذلك بالاستفادة من اصدقاءهم الامريكيون واليهود فهم على درجة عالية من الصداقة والوئام وما ظهورهم بمظاهر الاختلاف الا شي من المخادعة لدواب العرب التي لم تاخذ بهذه القناعة من جانب ومن جانب اخر لاجل تتهياء لهم القبلانية عند شعوبهم كما تهياءت من قبل لحمار بني اسرائيل عند اليهود . ومن هذا الحال اخذت تتبدى على محيا دواب العرب اسارير البشرى وقشابيب الضياء والنور فقد صارت بحاجة الى اشباع لذتها الحيوانية بالقدر الذي لايستطيع حمار بني اسرائيل الوفاء بها بالشكل المطلوب ... فمرحى . مرحى لهذه الدواب مرحى ولقدوم حمار بني فارس مرحا ومرحتين وهردلك حمار بني اسرائيل فقد ظهر في الساحة من هو اذكى واشطر من كهنة المعابد اليهودية . والعرب على حالهم السابق ما يزالون في بداية وادي التيه وليس امامهم الا ما يجدونه في الطريق فسوى كان الحمار حمار بني اسرائيل او حمار بني فارس فالامر سيان ولايفرق فالغرض المطلوب لهذه الدواب في متناول اليد وفي ذلك المراد




ومتلى الكلام ايه القارئ العزيز فان الموضوع ذو شجون واختصارا لماّل الامور اسوقكم الى قصيدة نثرية صورت فيها الحال على صورة دابة من دواب الارض التي تسير على الاريع وهي النعجة وجمعها النعاج ومن مميزات هذه الدابة ان لها سبلة تستر بها عورتها ويسمونها بيافع الذيلة كذلك هي اللهجة اليافعية . وقد كانت الذيلة في الزمن الغابر زمن الاباء والاجداد اشهى ما يجدونه من شحم الحيوانات ولكن الطبيعة تبدلت موخرا بعد ان اكتشف الطب الحديث ان الدهون الحيوانية هي من اكثر المسببات للامراض العصرية

وحتى لايُقال لي ان الله يقول ويقول وينهي عن التنابز بالالقاب والاسم الفسوق فاقول له ليس فيما تقول او يستوعبه عقلك القاصر ايه الناقد من مرام فيما اعنيه بقدرما اعني تصويرا لحقيقة الحال ليس الا وقد جاءت الصورة على لسان احدى هذه الدواب من الامراء في احد اجتماعات الجامعة العربية التي تتوسط باحتها زهرة على شكل نجمة دواوود السداسية المدونة في علم اسرائيل ولمن لايزال يشكك في ذلك عليه النظر الى باحة اجتماع القادة العرب او حتى وزراء خارجيتهم في مقر الجامعة العربية في اقرب اجتماع لهم سيجد هذه النجمة امام الناظرين فليس في الامر اكثر من ذلك ايه القارئ العزيز وعجبي ان هذه النجمة انها لم تثير انتباه المثقفين العرب ومنهم بالخصوص العلما وبالخصوص من ذلك العلماء المدعين لسنة محمد صل الله عليه وسلم الى حد اليوم وهذا هو اكتشاف الحطيبي اما مدعي شيعة علي بن ابي طالب كرم الله وجهه فربما انهم قد فطنوا الى ذلك ولكن التقية التي هي اساس الدين عندهم فهم حين يعلنون عدائهم لبني اسرائيل بالليل والنهار لا يعلنونه الا من باب المغالطة ليس الا وحتى يكتشف هذا السر الخطير سيكونون على اهبت الاستعداد لاظهار الدليل بانهم لم يكونوا على توافق مع هذا المنوال وانهم في العقيدة والسلوك على غيرما يعتقد به علما السنة النواصب الذي وقفوا بوجه شعارهم الذي يسمونه باليمن بالصرخة وسيقولون انهم في الحقيقة قد اطلقوا شعارهم بالموت لامريكا والموت لاسرائيل واللعنة على اليهود ولهم في ذلك حجة ولو كانت حقيقتهم على العكس من ذلك .. وقال لك جامعة عربية قال .. ماعلى كذا قد هي جامعة يهودية بامتياز واكثر من ذلك نقدر نقول عليها جامعة صهيونية







باختصار باختصار الى القصيدة عسى ان تجدوا فيها مايفيد ويقنع .والحال اكثر سوءا من ذلك ايه القراء وخاصة عندما تحولت الدواب العربية في طلب الترضية لدهاة اليهود الى ان يدعمون طلبهم هذا بظرورة ازاحة بعض هذه الدواب من هذا السبيل ولو باستخدام القوة المسلحة للحفاظ على ما اكتسبوه من وجاهة وهيلمان في صراع لاياتي منتهاه الا بالتضحية ببعض الدواب العربية وهذا شي يهون في سبيل ذلك ...لا والله فالحال على ذلك خير شاهد فغزة حين تستباح ولم يجد اهلها ما يدافعون به عن انفسهم غير السلاح الايراني والسوري وتكتيكات حزب الله المجربة وهذا باعتراف فصائل المقاومة الفلسطينية ذاتها وعلى راسها حركة حماس وبقية العرب مشغولين بوضع مخرج لبني اسرائيل من هذا الموقف المحرج لما تمليه توجيهات الماما امريكاء .اليس في الامر مايفيد خاصة وانه مما يبدو للناظر فان حمار بني اسرائيل قد بلغ به العجز مبلغا بحيث لايستطيع تصريف شهوة الركوب الى دواب العرب بقدر الحاجة والطلب وهذا ماادركوه بني فارس حق الادراك حتى نراهم يهيئون حمارهم المرتقب لذلك وهم على يقين من تقبل الدواب العربية لهذا الحمار وهو بلاشك في الطريق لممارسة دوره المنتظر الى جانب حمار بني اسرائيل وربما تكفل بهذا الدور وبكل اريحية بحيث لاتهدد هذه الدواب السلم العالمي وليس بينه وبين ان يصطف الى جانب حمار بني اسرائيل او يزيحه من اداء هذه المهمة السامية الا اشارة زعيم عربي اوفتوى عالم من علما الضلال المدعين لسنة محمد ابن عبدالله صل الله عليه وسلم او من اخوانهم المدعين للشيعية الطالبية فالكل في الهواء سوى ولا حول ولا قوة الا بالله وهذا ما قد تخبرنا به مستقبلات الايام فعلى مايبدو ان اجتماعهم في حماية السلم العالمي لايتاتى له ذلك الا بموافقة اسرائيل وفي هذا المنوال ياتي سعي الامريكيون حتى يهياءون الملعب لذلك غير ان الايرانين لايرون في ذلك مايفيد فهم على استعدادلاداء المهمة بصورة منفردة ومن ذلك تشير الاشاعة الى انهم اعطوا للامريكان وعدا بعدم الاعتداء على اسرائيل خلال عقد من تنفيذ مايسمونه باتفاق خمسة زايد واحد وبعدها يحلها الف حلال

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 7, 4, 2018, 11:36 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشيط جداً
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بتول الطين وراعي الشياة is on a distinguished road

افتراضي رد: . دواب العرب وحمار بني اســـــــــرائيل


قل للنعـــــــــــــــــــاج
البحر هاج
هاج
هاج
هاج
قل للنعاج
قل للنعاج
البحر
ه
ااااااا
ج
هاج
والذيب يمرح بالثوى
ياهاجسي من للنعاج
من للنعاج
من
للنعاج
****
هتفت نواميس الحقيقه
لا احتجاج
لاخير في امه
اضاعت مجدها
وسلمت سلطانها
لواطي المزاج
وراعي النعاج
....
البحر هاج
البحر هاج
لااحتجاج
لااحتجاج
*****
ياراقي المزاج
قل للنعاج
يكفي هرا
فيما جرى
يكفي صجاج
يكفي خجاج
يكفي رواج
غزه تنادي
ياااااااااانعاج
ضاع الامل
واتبددت احلام
وانقشع الستار
صدر القرار
لاخير في امه
تولي امرها
لراعي النعاج
ونعجة الجزيره....
والخليج
بين الصراخ والضجيج
هتفت باعلى صوتها
قالت بعيع...
بعيـيييييي.............يع
بعاع
نحن النعاج
ابنا النعاج
راياتنا تعلو
على
كل النعاج
علماءنا
قاداتنا
جيوشتا
شيوخنا ملوكنا
ملوكنا
ملوكنا..ملوكنا
شعوبنا
وجامعة يعرب
جامعة يعرب
تقودهااااا
تقودها النعاج
**
لا احتجاج
لا احتجاج
ان النعاج
هي النعاج
مهما علا سلطانها
او اعلنت ايمانها
واتقمصت
علنا
كتاب الله وسنة مرسله
او البست دسمالها
شيعة علي
ايمان لاينفع
ولا يشفع لها
ومفتي الديار
يكرر الحكايه
ويحكي الروايه
يوزع المهام
يحرف الكلاااااااااام
يحرف
الكلاااااام
ياخير امه
أُخرجت للناس
من بين الانام
طاعة
ولي الامر...
سنه ثابته
عضي عليها بالنواجذ
واحسمي
احسمي الامر وسيري
فالمسيره قادمة
راياتها تعلو
وتعلو
تعلو دائما
ودائما مصيرها
ان لم تلد النعاج
نعاج
نعاج
مصيرها
مصيرها
مصيرها
سوق الحراج
سوق الحراج
****
وحينها السمسار
يهتف
يهرف باختصار
مثل دلالٍ حقيييير...
حقير....
حراج....حراج
يابايع النعاج
يا شاري النعاج
حراج
حراج...حراج
صدر القرار
صدر القرار
لاااا .... للحوار
فتوى لشاعر يافعي
فتوى الظرورة اقتضت
فتوى الظروره باختصار
الحق فيه المرتضى
والحق فيه المقتضى
والحق فيه الاختيار
بين الشنار والفخار
الحق فيه الاختيار
صدر القرار
صدر
القرار
اليوم ذا يوم النعاج
يوم
النعااااااااج
حُقت
كلمة الجزار.....!
لا ضررٍ لاضرار
صدر القرار....
صدر القرار
ما للنعاج الا الشفار
اليوم ذا يوم النعاج
لااحتجاج
لااحتجاج
البحر هاج
تبا
تبا لامريكا
شريرة العالم
وسيدة النعاج
و
و
ورعيان النعاج
وال ..وال
البحر هاج
البحر هاج
لااحتجاج
لا
لا احتجاج
ولتكتب الايام باحرف من ذهب
في صفحة التاريخ
في ورق الكتب

شكرا لمن كانت
ومازالت ..
كما كانت
ظمائر الاحرار
لم ترضخ لتجار الظمير
او تذعن لتجار العقيدة
وبياعي الامارة
با سوق الدعارة
لم تذعن
كما اذعن لهم
لهم
القادة السفهاء
من مدعي
سنة محمد
وشيعة علي
باسواق الحراج
ورعيان النعاج
لا احتجاج
لااحتجاج
لا
لا
احتجاج
لااااااااااااااااااا
لااختجاج

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموضوع .............قد يطول بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 1 10, 3, 2018 04:38 PM
هل قادر الشعر دواوين العرب بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 0 4, 3, 2018 08:04 AM
صحوة الحضارم الجنوبيون العرب ..... واحلام الخائبين بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 0 22, 4, 2017 07:01 PM
هذه الرؤية اقدمها الى اهلي في حضرموت الكبرى بتول الطين وراعي الشياة نادي يافع الدبلوماسي 8 7, 7, 2016 06:41 AM
عيون العرب تبكي صباح وشعب الجنوب ينعي الشحرورة ويستذكر مواقفها وفرق بين الوردة والجمر عارف اليافعى نادي يافع العام 1 27, 11, 2014 01:10 AM




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
. . . . . . . . . . .
  رمز PHP: