العودة   نادي يافع > الـــمــنـــتـــــديــــــات الـــعـــــامـــــــه > نادي يافع العام
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المُـــــــــذلّق (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: تاج الجنوب العربي يصدر بيان (آخر رد :شيخان اليافعي)       :: تحالف بقايا الفرس والروم في حكم اليمن انتهى (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: ما للعميل الا الصميل (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: اغضب من جديد (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: من عاشر العيد عاد الموسطة ورّدة (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: دعوهم يتشاورون كيفما يشاءون , دعوهم يتحاورون كيفما يشاءون , دعوهم يتفاهمون كيفما يشاء (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: الى ما تكثروا اللوم (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: مدتمع الكاذبين (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)       :: لهجة يافعية في مستشفى الجمهورية بعدن (آخر رد :بتول الطين وراعي الشياة)      



كنت فقيراً ..... قصة رجل غني.

نادي يافع العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18, 8, 2018, 10:37 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إداري سابق
 
 

وسام العطاء


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)

 

إحصائية العضو









 

اخر مواضيعي

عارف اليافعى غير متواجد حالياً

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 588
عارف اليافعى is a name known to allعارف اليافعى is a name known to allعارف اليافعى is a name known to allعارف اليافعى is a name known to allعارف اليافعى is a name known to allعارف اليافعى is a name known to all

قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي كنت فقيراً ..... قصة رجل غني.



كنت فقيراً ..... قصة رجل غني.
(قصة من الواقع المعاش)
عرفت كثيرا من الناس .. بثلاثة مستويات معيشية مختلفة.
المستوى الاول, الاغنياء .. وهم الاقلية
المستوى الثاني, مثلي وهم ميسوري الحال
المستوى الثالث, الاقل مني, وهم الفقراء المترنحين على خط الفقر او القابعين تحته .. وهم الاغلبية العظمى.
اشياء كثيرة كانت تنقصني في حياتي .. لكنني كنت مقتنع بما قسمه الله لي .. بل واحيانا كثيرة كنت ارى انه لا ينقصني شيئا يمكن ان يشعرني ولو للحظات انني اقل من غيري .. لا بالمال ولا بالكمال .. والكمال لله وحده .. حتى امام منهم اغني مني بكثير .. واعتقد انها القناعة الراسخة في نفسي .. التي وهبني الله اياها دون غيري كثير .. والتي اعتبرها اغلى واغنى من كنوز الدنيا وما فيها.
لكنني لاحظت ان كل من زاد غناه من الاغنياء او تضاعف ماله من الميسورين او تحسن وضعه من الفقراء .. تبدلت نفسيته وتغيرت تصرفاته .. وزادت حدة للأخرين نظراته .. وزادت خشونة وجفاء تعاملاته.
فالأغنياء تمدد بخلهم وشح عطاؤهم وزاد للأخرين احتقارهم واستصغارهم .. واتسعت نظراتهم بالدونية لغيرهم.
وكذلك الحال بالنسبة للميسورين .. الذين كانوا يتسابقون على العطاء ويتنافسون على السخاء عندما كانوا محددي الدخل قليلو الرخاء .. فها هي اياديهم قد شُلت .. وجيوبهم اغلقت وتكاد تكون قلوبهم تحجرت
اما الفقراء الذي فتح الله عليهم فحدث ولا حرج .. فلم يغلوا اياديهم فقط .. بل وربما تمنوا ان لا تكون لديهم ايادي اصلا .. حتى لا تصل الى جيوبهم لمساعدة الاخرين .. حتى انني دعوت الله مرات كثيرة .. خاشعا متضرعا .. ان يرزقني اموال طائلة .. فوق حاجتي واكثر من امنياتي .. ليس شراهة بمال او سعيا لسلطة وشهرة وجاه .. ولكن فقط لكى اكتشف هذا العالم المتناقض الغريب .. الذي يقل وينقص كلما الله زاده .. ويجحد بكل خير عطاه ويتنكر لكل فضل ورزق اتاه .. وخاصة انني على ثقة مطلقة بنفسي ان قناعتي ستحصنني وتحميني من فتنة المال والمنظر وستقيني من السقوط في وحول البخل والجحود .. ولا يمكن للمال وانا من امتلكه قبلهم .. ان يهزني او يقتل قلبي او يميت ضميري .. وبالفعل جاء المال وانهمر .. ومن بين يداي سال وغمر .. ولجيوبي ملاء وعمر.
كنت انزعج كثيرا من اي شخص يتجاهلني .. حتى وان كان غير متعمد .. كنت اقول في قرارة نفسي هو تجاهلني لمجرد انه اصبح اكثر منى مالا وافضل حالاً .. حتى وان كان الفرق بيننا بسيطا.
كان يشعرني ذلك بالغضب والضيق .. وكان يزيدني لهم احتقارا واستنقاصا .. فمن غيرته المادة وجردته من قيمه واخلاقه بل وانسته ماضيه .. لن يستحق غير الاحتقار والنظرات الدونية.
ولكن بعد ان فتح الله لي ابواب الرزق .. وزادت الارقام في رصيدي .. وسالت المادة بين يداي وتكدست الاموال في جيوبي .. اصبحت اشعر بانني لم اعد بحاجة لأي انسان ..مهما كان مركزه وقوته وامواله ومنصبه .. ولا حتى لدعواته او مواساته او مناسباته او رسائله او سلامه .. بعكس ما كان في السابق تماما.
صحيح ان نفسيتي لم تتغير وتصرفاتي لم تسوء مثلهم .. ولم يقسو قلبي على يتيم او تشح كفوفي عن فقير او تصد لساني سائل .. لكنني لم اعد اهتم بهم او اسأل عن احد منهم .. او اكترث لمن يروح او يأتي . ولم اعد اكلف نفسي بمراضات هذا والظهور بالشكل الذي يرضي عني ذاك .. حتى ولو كان على حساب وقتي وعملي ومالي وصحتي كما كان سابقا .. ليس كرها لهم او استنقاص بهم او انه تكبر او تجبر لا سمح الله .. ولكنه تصرف لا ارادي لا يشعرني بانني قد تغيرت تجاه احد.
وحتى عندما التقى بهم صدفة او مناسبة .. فلم اعد اشعر بذاك الحماس .. والمبالغة بإظهار الحب والمجاملة .. ولم يعد ينتابني ذاك الفرح والسرور .. ولم اعد اتشوق الى العناق او العناية الفائقة بانتقاء الالفاظ.
نعم لا زلت على طيبتي وطبيعتي .. لكننى لا اعلم من غرس في نفسي هذا الشعور .. شعور التغير من حال الى حال .. ثم التحول من سلوك الى سلوك والتبدل من تصرف الى تصرف .. حتى وان لم يكن بمستوى غيرى .. هل هي المادة لوحدها ام البيئة بتقلباتها ام النفس بذاتها.
كنت فقيراً .. قصة رجل غني
كتبها / عارف اليافعي

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
. . . . . . . . . . .
  رمز PHP: